حب الشباب لدى المتزوجات

صورة فريق أحلى حياة
حب الشباب لدى المتزوجات

يعتبر ظهور حب الشباب من أهم وأشهر علامات البلوغ لدى المراهقين، تلك المرحلة السنية التي تبدأ فيها بعض التغيرات الهرمونية، لتظهر فى صورة تغيرات جسمانية وفسيولوجية.. وكل هذا طبيعي ولا غبار عليه، ولا سيما أن حب الشباب سرعان ما يزول من تلقاء نفسه في نهاية مرحلة البلوغ، بنهاية العقد الثاني من العمر.

لكن أحيانا تتبدى بعض الأمور الغريبة من الناحية الفسيولوجية، إذ يظل حب الشباب موجودا رغم انتهاء فترة البلوغ بسنوات، بل وقد يزداد الأمر سواء، ويتزايد حب الشباب سواء كما أو كيفا، ولا سيما بعد الزواج.. لنبدأ في التساؤل عن ماهية هذا الأمر العجيب الغريب.

كما ذكرنا سابقا، فإن حب الشباب ليس سوى مظهر من مظاهر التغيرات الهرمونية التي تحدث في الجسم، لذا فإن وجوده رغم انتهاء مرحلة البلوغ يعني وجود ثمة إضطراب هرموني.. فقد يكون ناتجا عن فرط استخدام موانع الحمل التقليدية، سواء كانت أقراصا أو حقنا، وفي مثل هذه الحالات ننصح بتغيير وسيلة منع الحمل، واستبدالها باللولب على سبيل المثال.

وقد يكون هذا الاضطراب الهرموني موجودا منذ الصغر في صورة وجود دورات حيض شهرية غير منتظمة، علاوة على وجود حب الشباب.. وتسمى تلك الحالة المرضية بمتلازمة تكيس المبايض، والتي قد تكون سببا فى تأخر الإنجاب لدى قطاع عريض من السيدات، وفي مثل هذه الحالات لا بد من العرض على طبيب مختص لتشخيص الحالة، وإعطائها العلاج المناسب.

وختاما ننصح بالاهتمام بالنظافة الشخصية، ولا سيما غسل الوجه بصابون خاص بالبشرة الدهنية، وعدم التعرض لأشعة الشمس الحارقة.. كما ننصح بشرب كميات كبيرة من الماء، والتركيز على البروتينات والفاكهة والخضروات، والتقليل قدر الإمكان من الكربوهيدرات والسكريات، ومنع الدهون تماما.

 

د. رامي شهاب الدين

0
لا يوجد تصويت بعد