أشياء تنساها الأم في التعامل مع طفلها الرضيع

المؤلف: 

يقال بأن الأم تفقد جزءا من ذاكرتها بعد كل تجربة حمل وولادة. وهنا نطرح عشرة أمور يجب على كل أم الانتباه لها ومراعاتها أثناء تعاملها مع طفلها حديث الولادة "الرضيع".

  1. الأطفال الرضع لا ينامون: كثيرا ما ننسى كأمهات أول أربعين يوما من حياة المولود، فهم لايميزون الليل من النهار وبالتالي هم لاينامون بانتظام، وعليك انت كأم ان تتحلي بالصبر وتدركي تماما ان تلك الفترة مؤقتة وتظمي نومك على وقت نومه "فهو المتحكم الأول بك في تلك المرحلة".
  2. المغص: هو حالة مؤكدة علميا، وهو مغص موجع، يصيبهم بسبب التعرض لتيار بارد أو من حليب الأم، وعليك كأم ان تراعي أكلك بتلك الفترة وتبتعدي عن أكل البقوليات وشرب الغازات، وحتى تساعدي رضيعك للتخلص من المغص المؤلم دلكي بطن طفلك بحركة دائرية ابتداءا من جهة اليمين، أو ضعيه على وسادة وجهه للأسفل وستخرج كل الغازات باذن الله.
  3. الغفوة القصيرة: بعض الرضع ينامون على ذراعنا بهدوء، ولكن بمجرد أن نضعهم في السرير يستيقظون، واعتقد أننا جمعينا مررنا بهذه التجربة. والحل بسيط جدا, إن سبب نوم الطفل براحة هو تعوده على رائحتنا وهذا جعله يشعر بالأمان وينام بهدوء وراحة. لذا بمجرد نقله إلى السرير البارد الخالي من أي رائحة أمومة يستيقظ الطفل ويبدأ بالصراخ، فالنسبة له أنت قد تخليت عنه، وتتركينه في سرير بارد خاوي من الحنان. أما إذا وضعت شالا عليه رائحتك مثلا على وسادته أو تركتيه ينام في سريرك قليلا حتى تهيئي سريره فسوف يخلد للنوم.
  4. الحليب الدافئ و الاعشاب المهدئه: لا مانع من اعطاء رضيعك بعض اليانسون و الكراويه أو النعناع سيجعله يسترخي ويشعر بالنعاس، بعضهم قد ينام قبل أن ينهي باقي القنينة، وبعضهم وهو جالس.
  5. الطفح الجلدي "طفح الحفاظات": من أهم وأكثر المشاكل الشائعة التي يعاني منها الرضع، وتسبب القلق للأمهات، والأسباب عديدة ومتنوعة ونسبية ومنها: نوع الحليب أو عدم غلي الحلمات الصناعية أو استعمال نوع من الحفاظات التي تحفظ البلل قريبا من جلد الطفل أو استخدام الصابون المعطر، ولكن ايا كان السبب فالحل بسيط جدا اتركي منطقة الطفح مكشوفة للهواء فترة نصف ساعة يوميا "مع مراعاة تغطية معدته"، ويمكن أيضا ان تصنعي مرهم منزلي مجرب وناجح ويتكون من ملعقة زيت نباتي وملعقة نشا وضعيهم على منطقة الطفح لمدة 3 أيام وستكون النتيجة مبهرة فالنتائج رائعة ودائمة.
  6. الابتسامة: لا تنسي ايتها الأم أن تبتسمي في وجه الطفل الرضيع، مهما كنت متعبة وتشعرين بالنعاس، أن وجهك بالنسبة له هو كل شيء في عالمه.
  7. الاستيقاظ المفاجئ: أحيانا يذهب الأطفال في سبات عميق، وحتى لو قرعت الطبول أمامهم فلن يستيقظوا بينما في أحيانا أخرى، أقل حركة ستوقظهم، وهذا أمر لا يحمل أي تفسير منطقي أو علمي.
  8. التوقيت السيئ: كم مرة وضعت رضيعك في سريره وبدأت في الاتصال بصديقتك أو مشاهدة برنامجك المفضل أو تناول طعام الغذاء، حتى بدأ الطفل بالبكاء بصوت مرتفع. وبالرغم من أن هذا التوقيت سيئ بالنسبة لنا إلا انه توقيتهم وما عليك الا التأقلم معه.
  9. جنون الجوع: صديقتي الأم عليك ان تتذكري دوما ان رضيعك بتلك الفترة بحاجة إلى الغذاء أكثر من النوم، فمعدتهم صغيرة جدا، لا تكاد تتملئ حتى تفرغ. فهم بحاجة للرضاعة كل بضع ساعات، مهما كان الوقت ليلا أو نهارا، ويوصي العديد من أطباء الأطفال بأن لا يترك الرضيع نائما لفترة طويلة جدا بدون طعام. وضرورة إطعامه كل 3 إلى 4 ساعات أو حسب الحاجة.
  10. أنهم ببساطة رائعون بالرغم من أنهم مشاكسون، ومتعبون، ولا يملون اللعب والصراخ، والبكاء، ألا أنهم رائعون جدا، وإياك أن تنسي ان الأطفال أكثر المخلوقات المدهشة التي ممكن ان تقابليها في حياتك، فهم يملكون عقولا مثلنا تماما، ويفكرون ويرغبون في الحصول على أوليتهم في حياتنا بالصراخ أو البكاء أو الضحك. كما أنهم مسلون جدا، فعيشي معهم تجربة فطرية جميلة لن تنسى واستمتعي....
0
لا يوجد تصويت بعد